التخطي إلى المحتوى
إعلامية كندية ترضع طفلتها خلال مداخلة تلفزيونية مصورة وطفلتها تعرضها لموقف محرج
المحامية والكاتبة الكندية “راشيل سكلار"

كثيراً ما تقوم الأمهات بفعل أكثر من شيء في نفس الوقت، ولكن هذه المرة اضطرت “راشيل سكلار” إلى الظهور على التليفزيون خلال مداخلة تلفزيونية مصورة، وإرضاع طفلتها التي تبلع من العمر عام واحد في نفس الوقت.

حيث ظهرت المحامية والكاتبة الكندية “راشيل سكلار” البالغة من العمر 44 عاماً بحسب موسوعة ويكيبيديا والتي تعمل حاليا في مجال الإعلام ككاتبة مستقلة، على قناة “CBS News” الأمريكية خلال مداخلتها عبر برنامج “skype” من أجل التعليق على إنتاج نسخ مختلفة من عرائس “باربي” وهى تقوم بإرضاع طفلتها الصغيرة دون أن يلاحظها أحد حتى قامت طفلتها بتحريك يدها مما عرضها لموقف محرج.

صورة من المداخلة التي قامت بها “راشيل سكلار” من خلال كاميرا اللاب توب الخاص بها تظهر فيها ملابسها وهى تبدو غير مرتبه ومرفوعة إلى حد ما مما يدل على قيامها بإرضاع طفلتها خلال قيامها بإجراء المداخلة الهاتفية، رغم أنها قالت أنها قامت بتوجيه الكاميرا حتى لا تظهر سوى رأسها وكتفيها.

وذكرت “سكلار” لإحدى وسائل الإعلام العالمية أنها حاولت أن تبدو هادئه عقب ملاحظتها ظهور يد طفلتها على الشاشة، وقامت بإنهاء اللقاء بنفسها، وأضافت أنها حذرت القناة الأمريكية وأبلغتهم بأنها توجد بمفردها بالمنزل ولا يوجد أحد ليعتنى بطفلتها وربما تحتاج إلى إرضاعها خلال هذا الوقت حتى تبقى طفلتها هادئة.

لمشاهدة الفيديو:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري *